منتدى التقافة و العلوم
أهلا و سهلا بك زائرنا العزيز في منتدى الثقافة و العلوم و نتمى أن لا تبخل علينا بالإنضمام حتى تعم الفائدة.

منتدى التقافة و العلوم

منتدى متميز
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلcoraanHMLدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
قائمة مواقع صديقة

احاديث نبوية

** حديث شريف ** عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال **

It Is Time to know Muhammad
___________
Il est temps de savoir Le Prophète Muhammad
___________

___________

اختبر محبتك


شاطر | 
 

 حي الظلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ismailo
المتميز
المتميز


عدد المساهمات : 48
نقاط : 13966
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: حي الظلام   الخميس 28 يناير - 5:06

</SPAN>في </SPAN>الحي </SPAN>ظــــــــــــلام
</SPAN>


</SPAN></SPAN></SPAN>

</SPAN> </SPAN>في </SPAN>حقبة </SPAN>زمنية </SPAN>ليست </SPAN>ببعيدة </SPAN>كانت </SPAN>أزقة </SPAN>مدينة </SPAN>شفشاون </SPAN>العتيقة </SPAN>غارقة </SPAN>في </SPAN>ظلام </SPAN>دامس </SPAN>تقريبا ، إذا أخرجت </SPAN>يدك </SPAN>لم </SPAN>تكد </SPAN>تراها، </SPAN>فنشطت </SPAN>فيها الجرذان </SPAN>وبعض </SPAN>الزواحف </SPAN>إضافة </SPAN>إلى </SPAN>أصحاب </SPAN>العلاقات </SPAN>غير </SPAN>الشرعية </SPAN>ومدمني </SPAN>الخمور </SPAN>والمخدرات </SPAN>الذين </SPAN>اتخذوها </SPAN>أوكارا </SPAN>وملاذا.</SPAN>

</SPAN>

</SPAN> </SPAN> </SPAN>كان </SPAN>عبد </SPAN>الودود </SPAN>يعمل </SPAN>كمسؤول </SPAN>في </SPAN>مؤسسة </SPAN>سياحية ، و </SPAN>كلما </SPAN>عاد من </SPAN>العمل </SPAN>إلى </SPAN>المنزل </SPAN>ليلا </SPAN>وقف </SPAN>ببابه </SPAN>وقفة </SPAN>مهيبة، </SPAN>فكان </SPAN>لا يستطيع </SPAN>أن </SPAN>يعثر على </SPAN>المفتاح </SPAN>ويهتدي </SPAN>إليه </SPAN>إلا </SPAN>بشق </SPAN>نفسه ، </SPAN>وضيق </SPAN>صدره ، وكم </SPAN>كان </SPAN>يخشى </SPAN>على </SPAN>نفسه </SPAN>في </SPAN>تلك </SPAN>الظلمة </SPAN>الحالكة </SPAN>هجوما </SPAN>أو </SPAN>غدرا </SPAN>أو </SPAN>اعتداء </SPAN> </SPAN>، سيما </SPAN>إذا </SPAN>كان </SPAN>الجو </SPAN>ممطرا </SPAN>عاصفا ، والزقاق </SPAN>خاليا... وحينما </SPAN>يدخل </SPAN>بيته </SPAN>يحمد </SPAN>الله </SPAN>ويشكره </SPAN>على </SPAN>سلامته </SPAN>كثيرا . </SPAN>

</SPAN>

</SPAN>أملى </SPAN>عليه </SPAN>ضميره </SPAN>ذات </SPAN>يوم </SPAN>بأن </SPAN>يخرج </SPAN>خيطا </SPAN>كهربائيا </SPAN>من </SPAN>منزله </SPAN>ويعلق </SPAN>مصباحا </SPAN>على </SPAN>بابه </SPAN>ليستفيد من </SPAN>نوره </SPAN>ويفيد ، خصوصا </SPAN>في </SPAN>أوقات </SPAN>صلاة </SPAN>الفجر </SPAN>والعشاءين ، فاستجاب </SPAN>لضميره </SPAN>وأراحه.</SPAN>

</SPAN></SPAN>

</SPAN>كان </SPAN>في </SPAN>الزقاق </SPAN>عدد </SPAN>من المصابيح </SPAN>الصغيرة </SPAN>منثورة </SPAN>ومعلقة </SPAN>كالعراجين </SPAN>القديمة ، لكنها </SPAN>كانت </SPAN>معطلة </SPAN>لا تضيء </SPAN>في </SPAN>أغلب </SPAN>الأحيان، أو ضعيفة </SPAN>الإنارة أحيانا </SPAN>أخرى .</SPAN>

</SPAN>

</SPAN>وفي </SPAN>يوم </SPAN>من </SPAN>أيام </SPAN>الربيع </SPAN>الدافئ </SPAN>كان </SPAN>الوقت </SPAN>ظهرا </SPAN>و كان </SPAN>عبد </SPAN>الودود </SPAN>وزوجته </SPAN>يتناولان </SPAN>غذاءهما </SPAN>ونوافذ </SPAN>بيتهما </SPAN>مشرعة ، </SPAN>والزقاق </SPAN>يعمه </SPAN>الصمت </SPAN>والسكينة </SPAN>، خال </SPAN>من </SPAN>المارة ، </SPAN>فلا طير </SPAN>يطير </SPAN>ولا سير </SPAN>يسير ، </SPAN>كما يقولون ، </SPAN>ناهيك </SPAN>عن </SPAN>الدراجات </SPAN>والسيارات </SPAN>التي </SPAN>لا </SPAN>تزور </SPAN>الزقاق </SPAN>إلا </SPAN>نادرا، </SPAN>نظرا </SPAN>لضيقه </SPAN>و صعوبة </SPAN>القيادة </SPAN>فيه ، </SPAN>فإذا </SPAN>بعبد </SPAN>الودود </SPAN>يسمع </SPAN>همسا </SPAN>ومناجاة </SPAN>طفلين </SPAN>بوضوح: </SPAN>

ـ أستحطم </SPAN>المصباح؟</SPAN>

ـ أجل... بهذه </SPAN>الحجارة .</SPAN>

ـ إذن </SPAN>عليك </SPAN>ألا </SPAN>تخطئه </SPAN>عند </SPAN>أول </SPAN>رمية.</SPAN>

ـ كذلك سأفعل ، </SPAN>أنظر.... </SPAN>

</SPAN>لم </SPAN>يصدق </SPAN>عبد </SPAN>الودود </SPAN>ما سمعته </SPAN>أذناه ، ولم </SPAN>يكن </SPAN>يتوقع </SPAN>أن </SPAN>مصباحه </SPAN>هدف </SPAN>المتهامسين </SPAN>المتناجيين ، </SPAN>تابع </SPAN>تناول </SPAN>طعامه ، وعلى </SPAN>دوي </SPAN>انفجار </SPAN>قوي </SPAN>صرخت </SPAN>الزوجة </SPAN>وهي </SPAN>مرتعبة : </SPAN>يا أماه... ووضعت </SPAN>كفيها </SPAN>على </SPAN>صدرها </SPAN>وبسملت </SPAN>واستعاذت </SPAN>بالله </SPAN>عدة </SPAN>مرات ، </SPAN>واتكأت </SPAN>على حائط </SPAN>وهي </SPAN>في </SPAN>حالة </SPAN>لا </SPAN>تحسد </SPAN>عليها . أما </SPAN>عبد </SPAN>الودود </SPAN>فقام </SPAN>مندهشا </SPAN>مذعورا ، واتجه </SPAN>نحو </SPAN>مصدر </SPAN>الانفجار مسرعا </SPAN>مهرولا.</SPAN>

</SPAN>وقف </SPAN>بباب </SPAN>منزله </SPAN>فالتفت </SPAN>يمينا </SPAN>وشمالا </SPAN>فلم </SPAN>يجد </SPAN>أحدا ، نظر إلى </SPAN>الأرض </SPAN>فوجد </SPAN>قطعا </SPAN>من </SPAN>الزجاج </SPAN>مبعثرة </SPAN>في </SPAN>كل </SPAN>جانب ، رفع </SPAN>نظره </SPAN>إلى </SPAN>المصباح </SPAN>فلم </SPAN>يجد </SPAN>إلا </SPAN>أثره ، فدخل </SPAN>منزله </SPAN>وهو </SPAN>يهمهم ، </SPAN>أكمل </SPAN>غذاءه </SPAN>بدون </SPAN>شهية </SPAN>وانصرف </SPAN>إلى </SPAN>عمله.</SPAN>

</SPAN>

</SPAN> </SPAN> </SPAN>مر على </SPAN>هذا </SPAN>الحدث </SPAN>شهران </SPAN>تقريبا </SPAN>فأضيئت </SPAN>كل </SPAN>أزقة </SPAN>مدينة </SPAN>شفشاون </SPAN>العتيقة </SPAN>بأنوار </SPAN>بيضاء </SPAN>ناصعة </SPAN>ساطعة ، </SPAN>فتبدد </SPAN>الظلام ، واستقرت </SPAN>الجرذان </SPAN>والزواحف </SPAN>في </SPAN>جحورها ، وقلل </SPAN>أصحاب </SPAN>العلاقات </SPAN>غير الشرعية </SPAN>ومدمنو </SPAN>الخمور </SPAN>والمخدرات </SPAN>من </SPAN>الظهور...</SPAN>

</SPAN>

</SPAN> </SPAN> </SPAN>كانت </SPAN>هذه </SPAN>الإضاءة </SPAN>الفعالة </SPAN>منة </SPAN>من </SPAN>الله </SPAN>ومنحة </SPAN>من </SPAN>الاسبان ، فهم </SPAN>الذين </SPAN>تكرموا </SPAN>على </SPAN>ساكنة </SPAN>مدينة </SPAN>شفشاون </SPAN>العتيقة </SPAN>بمصابيح </SPAN>بيضاء </SPAN>كبيرة </SPAN>جميلة </SPAN>جدا </SPAN>مضيئة </SPAN>أعادت </SPAN>إلى </SPAN>قلوب </SPAN>الأهالي </SPAN>جميعا </SPAN>نوعا </SPAN>من </SPAN>أنواع </SPAN>السعادة ، </SPAN>ولونا من </SPAN>ألوان </SPAN>الطمأنينة ، </SPAN>وضربا </SPAN>من </SPAN>ضروب </SPAN>الأمن </SPAN>والأمان.</SPAN>

</SPAN>

</SPAN> </SPAN> </SPAN>عاش </SPAN>عبد </SPAN>الودود </SPAN>وجميع </SPAN>ساكنة </SPAN>حيه </SPAN>في </SPAN>هذا </SPAN>الجو </SPAN>البهيج </SPAN>فترة </SPAN>طويلة ، فإذا </SPAN>بالظلام </SPAN>يعود </SPAN>يوما ، فعادت </SPAN>الأحوال </SPAN>كما </SPAN>كانت </SPAN>عليه </SPAN>من </SPAN>قبل..... </SPAN>

</SPAN>

</SPAN>حقق </SPAN>في </SPAN>الأمر </SPAN>وعلم </SPAN>أخيرا أن </SPAN>تحطيم </SPAN>المصابيح </SPAN>لم </SPAN>يكن </SPAN>هذه </SPAN>المرة </SPAN>بفعل </SPAN>الطفلين </SPAN>المتهامسين </SPAN>المتناجيين ، </SPAN>بل </SPAN>بفعل </SPAN>الكبار </SPAN>اليائسين </SPAN>البائسين الذين </SPAN>لم </SPAN>يجدوا </SPAN>وسيلة </SPAN>للتعبير </SPAN>عن </SPAN>شقائهم </SPAN>وبؤسهم </SPAN>عدا </SPAN>تكسير </SPAN>مصابيح </SPAN>أحيائهم. </SPAN> </SPAN></SPAN>

</SPAN></SPAN>

</SPAN> </SPAN>أهمل </SPAN>الحي ، </SPAN>وساد </SPAN>الظلام .... </SPAN>
</SPAN></SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://netislam.alafdal.net
 
حي الظلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التقافة و العلوم :: أدب وشعر :: القصص القصيرة-
انتقل الى:  

Search

Powered By D7omy-Hacker